تخطى إلى المحتوى

اسباب رفض الاستئناف في الأردن

اسباب رفض الاستئناف في الأردن

اسباب رفض الاستئناف في الأردن متعددة ومختلفة، اجتمع المشرعون على أنه في حال وجودها بأي قضية فإن الاستئناف فيها يعتبر مرفوضاً. ويجب لقبول الاستئناف بالحكم الصادر بحقك أن يخلو من تلك الأسباب التي تجعله قابلاً للرفض.

تابع معنا لتتعرف على أفضل محامي في الأردن خبير بقضايا الاستئناف، وضليع بالترافع أمام محاكم الاستئناف الأردنية من مكتبنا مكتب فرسان الحق للمحاماة والاستشارات القانونية، كل ما عليك فعله هو الضغط هنا للتواصل معه مباشرة.

اسباب رفض الاستئناف في الأردن.

يعرف استئناف حكم بأنه طريقة من طرق الطعن العادية يقوم من خلالها الطاعن بالطعن بالقرار الصادر من محكمة درجة أولى سواء أكانت محكمة بداية أو صلح. وذلك أمام محكمة الاستئناف التي تعتبر من محاكم الدرجة الثانية.

حيث أخذ النظام القضائي في المملكة بمفهوم التقاضي على درجتين تبعاً لمجموعة من الشروط والقواعد المحددة التي تحكم عملية التقاضي هذه.

حيث تعتبر القرارات والأحكام الصادرة من محاكم الدرجة الأولى (محاكم البداية والصلح) هي أحكام غير قطعية بل أحكام قابلة للطعن بالاستئناف أمام محكمة الاستئناف وهي محكمة الدرجة الثانية.

ويشترط بالاستئناف هنا أن يستوفي مجموعة من الشروط التي يجب أن تتحقق شكلاً وموضوعاً لقبوله. ومن شروط قبول الاستئناف نذكر:

  • حصول الطاعن على مجموعة من الأدلة والإثباتات التي لم تكن متوفرة قبل صدور الحكم، والتي لها دور بارز في تغيير مسار الحكم.
  • اكتشاف ما يظهر أن الخصم قد لجأ لأساليب الغش والخداع مما أدى لتغيير مسار الحكم.
  • الحكم الذي صدر قد حكم بشيء لم يطلبه الخصوم.
  • قد وجد في منطوق الحكم الذي صدر ما يناقض بعضه بعضاً.
  • تغيب المحكوم عليه عن المحاكمة مع وجود عذر مقبول.
  • الحكم الصادر مبني على شهادات زور أو أقوال مزورة.
  • الحكم صدر عن شخص غير ممثل تمثيل صحيح في الدعوى.

أما من أهم أسباب رفض الاستئناف شكلاً والتي تجعل القاضي يرفض طلب الاستئناف، ويعمل على تأييد الحكم الابتدائي الصادر عن محاكم الدرجة الأولى وتكسبه الدرجة القطعية فهي ما يلي:

  1. عدم رفع الاستئناف خلال المدة القانونية الواجب رفعه فيها وهي 30 يوماً من وقت استلام المحكوم صك الحكم الصادر من المحكمة.
  2. نفي وجود مصلحة للمدعي في هذا الطعن.
  3. عدم توافر الصفة الخاصة بالمدعي (الطاعن) أو المدعى عليه (المطعون ضده).
  4. في حال كون مقدم الطعن ليس طرفاً في القضية.
  5. أن يكون الطاعن قبل أبدى قبوله بالحكم الصادر صراحةً أو ضمناً.
  6. أن يكون الحكم الصادر (المستأنف) ليس من أحكام الدرجة الأولى أو ليس من الأحكام التي تقبل الاستئناف.

في حال تحقق أي شرط من الشروط السابقة فهنا يحق للقاضي رفض الاستئناف نتيجة تحقق أحد اسباب رفض الاستئناف في الأردن.

وخلاصة القول هنا بأن الاستئناف يعتبر من أهم مراحل التقاضي في المملكة الأردنية، حيث أن أي دعوى قد تمر بمجموعة من الثغرات والمشاكل، التي قد تفوت الفرصة على طالب الحق من استنفاذ كل ما يملك لإثبات صحة ما يطالب به.

كما أن بعض الدعاوى قد تمر بتعسف القضاة في استعمال السلطة الممنوحة لهم، وهنا يبرز دور الاستئناف للحكم الصادر في تصحيح مسار القضية، وإعطاء الفرصة لتصويب الخطأ في الحكم.

أسباب رفض الاستئناف شكلاً في الأردن
1- عدم رفع الاستئناف خلال المدة القانونية الواجب رفعه فيها وهي 30 يوماً.
2- نفي وجود مصلحة للمدعي في هذا الطعن.
3- عدم توافر الصفة الخاصة بالمدعي (الطاعن) أو المدعى عليه (المطعون ضده).
4- في حال كون مقدم الطعن ليس طرفاً في القضية.
5- أن يكون الطاعن قد أبدى قبوله بالحكم الصادر صراحةً أو ضمناً.
6- أن يكون الحكم الصادر (المستأنف) ليس من أحكام الدرجة الأولى أو ليس من الأحكام التي تقبل الاستئناف.

الأسئلة الشائعة

يتم رفض الاستئناف حين توافر الأسباب الموجبة للرفض ومنها:
1- عدم رفع الاستئناف خلال المدة القانونية للاستئناف هي 30 يوم.
2- نفي وجود مصلحة للمدعي في الطعن.
3- عدم توافر الصفة في المدعي والمدعى عليه.
4- في حال كون مقدم الطعن ليس طرفاً في القضية.
5- أن يكون الطاعن قد أبدى قبوله بالحكم الصادر صراحةً أو ضمناً.
6- أن يكون الحكم الصادر ليس من أحكام الدرجة الأولى أو ليس من الأحكام التي تقبل الاستئناف.
من أهم شروط الاستئناف ما يلي:
1- حصول الطاعن على مجموعة من الأدلة والإثباتات التي لها دور في تغيير مسار الحكم.
2- اكتشاف ما يظهر أن الخصم قد لجأ لأساليب الغش لتغيير مسار الحكم.
3- الحكم الذي صدر قد حكم بشيء لم يطلبه الخصوم.
4- وجد في منطوق الحكم ما يناقض بعضه بعضاً.
5- تغيب المحكوم عليه عن المحاكمة بعذر.
6- الحكم الصادر مبني على شهادات زور.
7- الحكم صدر عن شخص غير ممثل في الدعوى.
بعد رفض الاستئناف يكتسب الحكم الابتدائي الذي صدر عن محكمة الدرجة الأولى الدرجة القطعية بتأييد القاضي له، ويبقى سارياً وواجب التنفيذ.

إلى هنا نختم ما بدأنا به الحديث معكم حول اسباب رفض الاستئناف في الأردن.

وفي حال صدور حكم مجحف بحقكم لا تترددوا من رفع دعوى استئناف لهذا الحكم، واجعلوا استشارة محامي خبير بقضايا الاستئناف من مكتب فرسان الحق للمحاماة والاستشارات القانونية هي خطوتكم الأولى في الطعن بالحكم.

ولقراءة المزبد تابع استئناف الحكم الابتدائي في الأردن، واطلع على استئناف قضية تنفيذية في الأردن، وتعرّف على مدة الاستئناف بعد الحكم في الأردن، هل حكم الاستئناف نهائي في الأردن، واحصل على رقم محامي في عمان.


المصادر:

  • موسوعة ويكبيديا.
  • وزارة العدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي