تخطى إلى المحتوى

عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن

عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن

جريمة التحرش في الأردن هي أحد الجرائم القذرة التي تصدى لها المشرع بنصوص قانونية صارمة، لدرجة أنه منع أي تخفيف لعقوبات تلك الجرائم.
فما الذي جاء في قانون التحرش في الاردن، وما هي عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن، وحكم التحرش بالاطفال في القانون، التفاصيل ضمن مقالنا.

ولأفضل الاستشارات والمعلومات القانونية حول موضوعنا، بإمكانك أن تتواصل مع محامية في عمان، من فريق مكتب فرسان الحق للمحاماة، وبنقرة واحدة اضغط هنا.

عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن.

عقوبة التحرش بحسب ما ورد ضمن المادة/305/ من قانون العقوبات هي الحبس لمدة لا تقل عن سنة وذلك لكل من داعب شخصًا بصورة منافية للحياء وكان:

  1. ذكرًا أو أنثى لم يكمل الثامنة عشرة من عمره.
  2. ذكراً كان أو أنثى أتم الثامنة عشرة من عمره دون رضاه.

ولكن عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن لا يمكن إيقاع هذه العقوبة على شخص ما دون وجود دليل يثبت ارتكابه للجريمة فعقوبة التحرش تحتاج لدليل قوي متماسك.

وتقع مسألة الإثبات على عاتق المجني عليه كتقديمه دليل يؤكد الواقعة كشهادة شهود أو اعتراف الجاني.

حيث أن إثبات جريمة التحرش هي مسألة صعبة للغاية فالمجرم يقوم بجريمته بسرية تامة وبدقة وحذر وبأخذ جميع التدابير والاحتياطات كي لا يُكشف أمره.

كما أن نظم الاثبات تختلف بإقامة الدليل، وأول طريق لابد أن يسلكه المجني عليه كي يثبت الجريمة هو الإبلاغ ومن ثم يتم تحديد المكان الذي تم التحرش فيه.

وبعدها يمكن أن يتم البحث عبر الكاميرات إن وجدت بهذا المكان لأنها ستكون الدليل القاطع والأقوى في إثبات الواقعة. 

أو البحث عن شهود عيان كانوا متواجدين ضمن المنطقة فقضية التحرش تبدأ من مرحلة الإبلاغ، وتنتهي بإيقاع العقوبات التي جاء به القانون.

عقوبة التحرش في الأردنحسب المادة /306/ من قانون العقوبات الأردني:يعاقب بالحبس ما لا يقل عن /6/ أشهر كل من يتجرأ على:
1-  ارتكاب فعل ينافي الحياء.
2- وجه أي عبارة أو قام بأي حركة غير أخلاقية بشكل مناف للحياء بالفعل أو القول أو الحركة أو حتى الإشارة.
وسواء أكان ذلك بشكل صريح أو مجرد إيماء مهما كانت الوسيلة المستخدمة في ذلك ومتى وقع الاعتداء إما على:
1-  فرد لم يكمل من العمر ثمانية عشر.
2-  شخص سواء أكان ذكر أو أنثى وأكمل الثامنة عشرة من عمره  ولكن دون رضاه.

حكم التحرش بالاطفال في القانون

يمكننا أن نستخلص حكم التحرش بالاطفال في القانون من خلال ما جاءت به المادة /306/ من قانون العقوبات القانون الأردني. 

حيث جرمت هذا الفعل وأوجبت له عقوبة الحبس مدة ليست أقل من ستة أشهر لكل من عرض فعلًا منافيا للحياء. أو وجه عبارات أو قام بحركات غير أخلاقية بوجه مناف للحياء بالفعل أو القول، أو الحركة، أو الإشارة.

وسواء أكان ذلك بشكل صريح أو بشكل تلميح وبأي وسيلة كانت بحال وقع الاعتداء على شخص لم يُتم الثامنة عشرة من عمره.

وتضاعف هذه العقوبة في حالات عدة سنورد لكم البعض من تفاصيلها ليبقى التعرف على استشارات أوفى عنها من خلال تواصلكم معنا ضمن المكتب:

  1. إن كان الفاعل أحد أصول الأنثى سواء أكان شرعيًا أو غير شرعي أو كان من واقعها أحد محارمها. أو الشخص الموكل بتربيتها أو رعايتها أو له سلطة عليها شرعية أو قانونية.
  2. إن كان الفاعل رجل دين أو مدير مكتب استخدام أو كان عاملًا فيه وارتكب الفعل مسيئًا لاستعمال السلطة أو التسهيلات التي يستمدها من السلطة المادة /295/.
  3. من هتك عرض إنسان لا يمكنه المقاومة نتيجة عجز جسدي أو إعاقة جسدية أو  ذهنية أو نفسية أو نقص نفسي أو بسبب ما تم استعماله من ضروب الخداع أو حمله على ارتكابه المادة /297/.

جميع هذه المواد جعلت من التحرش بالأطفال جريمة قذرة تستوجب أشد العقوبات.

عقوبة التحرش في الاردن

المادة /306/ من قانون العقوبات الأردني قد كانت حاسمة بشأن عقوبة التحرش في الأردن حيث جاء فيها:

يعاقب بالحبس ما لا يقل عن /6/ أشهر كل من يتجرأ على ارتكاب فعل ينافي الحياء. أو وجه أي عبارة أو قام بأي حركة غير أخلاقية بشكل مناف للحياء بالفعل أو القول أو الحركة أو حتى الإشارة. وسواء أكان ذلك بشكل صريح أو مجرد إيماء مهما كانت الوسيلة المستخدمة في ذلك ومتى وقع الاعتداء إما على: فرد لم يكمل من العمر ثمانية عشر، شخص سواء أكان ذكر أو أنثى وأكمل الثامنة عشرة من عمره  ولكن دون رضاه.

ويجدر التنويه إلى أنه إن بحال التكرار لا يجوز تحويل العقوبة الى الغرامة، بل تضاعف العقوبة التي جاءت بها المادة المذكورة.

عقوبة التحرش الإلكتروني في الأردن

بحال تم التعرض للتحرش الالكتروني فإن العقوبة وفق القانون الأردني ستكون السجن لعامين، وأيضًا غرامة مالية.

وقد أكدت النيابة العامة في المملكة الأردنية الهاشمية على أن وجود أي مقاطع مرئية أو رسائل أو صور ذات مدلول جنسي، تتسبب بأي إساءة أو ضرر لأي شخص كان، تعد جريمة تحرش الإلكتروني وينبغي أن تتم معاقبة مرتكبها.

ومن خلال الإحصائيات التي أدلت بها جمعية معهد تضامن النسائي الأردني. هناك نساء أردنيات يتعرضنّ للتحرش الإلكتروني وهذا ما جعلنا نتطرق للحديث عن عقوبة التحرش الالكتروني.
ليس ذلك فقط بل أيضًا هناك دراسات قد قدمتها اللجنة الوطنية بالأردن، والتي تُعنى بشؤون المرأة، وتظهر أن عدد كبير من النساء يتعرضن للتحرش سواء ضمن مكان العمل أو غيره.

وبرغم المحاولات الجبارة للقانون الأردني على ملاحقة مرتكبي التحرش، إلا أن الأردن لازال يعاني من صعوبات لا يمكن أن ننكرها تظهر نتيجة عدم المساواة بين الجنسين، وذلك يؤدي لإحجام الفتيات عن الإقدام على التبليغ عن المتحرشين خوفًا من نظرة المجتمع.

الأسئلة الشائعة:

من أكثر الأسئلة التي تردنا حول عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن:

عقوبة التحرش في الاردن هي الحبس مدة لا تتعدى /6/ أشهر أو بغرامة من ثلاثين دينارا الى مائتي دينار.
يشترط لثبوت قضية التحرش وجود شاهد على الواقعة وأن يكون شاهد الواقعة بنفسه ويتصف بالصدق والاستقامة. وأن يكون جازمًا بشهادته بخصوص قضية التحرش الجنسي.
يمكن أن تسقط جريمة التحرش عند عدم وجود دليل يقدمه المدعي للمحكمة ليثبت وقوع الجريمة.
بحال تم ارتكاب فعل منافيًا للحياء بالقول تكون العقوبة الحبس لمدة لا تقل عن ستة أشهر.
عقوبة التحرش باللمس في الأردن هي الحبس لما لا يقل عن ستة أشهر كل شخص قام بفعل منافي للحياء أو قام بحركات غير أخلاقية على بشكل مناف للحياء بالقول، أو بالفعل، أو بالحركة، أو بالإشارة تصريحًا، أو تلميحًا بأي وسيلة كانت بمجرد وقع الاعتداء، وذلك حسب المادة /306/ من قانون العقوبات الأردني.
لا، من غير الممكن التنازل أو التصالح بجريمة التحرش.

وفي نهاية مقالنا نأمل أن تكون أجبنا عن استفساراتكم حول عقوبة التحرش بدون دليل في الأردن.

ولقراءة المزيد تابع جريمة الابتزاز في القانون الاردني، واطلع على قانون جرائم الالكترونية، ولأي استشارة قانونية يمكنك التواصل مع محامي جرائم الكترونية، وستجد فائدة بالاطلاع على شروط دعوى التشهير، وفي حال صادفت مسألة قانونية صعبة لابد أنك ستحتاج محامي في عمان.


المصادر: قانون العقوبات الأردني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي