تخطى إلى المحتوى

المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الاردني

المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الاردني

المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الاردني ورد ذكرها في قانون العقوبات في الأردن، وجاءت تجريماً للأب الذي يقتل ولده ومنعاً من ارتكابه هكذا جريمة حتى من قبيل التأديب.

تفاصيل اكثر وشرح اوفر حول المواد التي تتعلق بقتل الأب لولده في القانون الاردني ستجدها عند متابعتك قراءة مقالنا،

ولتفاصيل أكثر لا تتردد من التواصل مع محامي نظامي في عمان من مكتب فرسان الحق على الأرقام الظاهرة في صفحة اتصل بنا.

المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الاردني.

إن الأصل في العلاقة ما بين الأب وأبنائه أن تكون مبنية على المحبة والود والاحترام والنصيحة والتوجيه السليم، ومن خلال هذه القواد يعمل الأب على تربية أبنائه وتنشئتهم نشأة صالحة.

أما التربية المعتمدة على العنف فإنها مكروهة فكيف إذا وصل الأمر بالأب إلى قتل ولده؟؟نحن هنا أمام جريمة قتل بشعة بعيدة عن الإنسانية.

وإن عقوبة قتل الوالد للولد عمداً لم تخضع لأي عذر شرعي، فلم يشفع للأب في قتل ابنه عقوق الولد أو سيطرة الغضب عليه، أو الحجة في تربيته ومحاولة إصلاحه.

ولقد حرم الإسلام قتل النفس البشرية بغير وجه حق ودعا إلى صونها وحمايتها، واعتبر القتل من أعظم الكبائر حيث قال الله عز وجل في كتابه العزيز: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا).

كما قدم المشرع الأردني مجموعة من المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الأردني وذلك ضمن قانون العقوبات الأردني رقم 16 لعام 1960.
حيث جاءت تلك المواد تجريماً لفعل القتل وحفاظاً على المجتمع من تلك الجريمة التي من شأنها هدم العلاقة الأسرية وتدميرها.

ومن أهم المواد المتعلقة بقتل الاب لولده في المادتين 326 و328 حيث ورد فيهما ما يلي:

  • إن حكم قاتل ابنه في القانون الأردني وفق ما ورد في نص المادة 326 من قانون العقوبات هي الأشغال الشاقة لمدة عشرين سنة، حيث يعتبر هذا القتل هو قتل قصداً.
  • أما إذا قتل الأب ابنه عمداً مع سبق الإصرار والترصد عوقب بالإعدام وفقاً لنص المادة 328 من القانون.

حكم قاتل ابنه في القانون الاردني وفق ما ورد في نص المادة 326 من قانون العقوبات الأردني رقم 16 لعام 1960 هي الأشغال الشاقة لمدة عشرين سنة، حيث يعتبر هذا القتل هو قتل قصداً. أما إذا قتل الأب ابنه عمداً مع سبق الاصرار والترصد عوقب بالإعدام وفقاً لنص المادة 328 من القانون.

وأخيراً، ينبغي على أولياء الأمور اعتماد الطرق التربوية السليمة والفعّالة في تربية وتأديب أبنائهم، مستفيدين من الوسائل الحديثة التي تتوافق مع قيم ديننا الإسلامي السمحة.
إن هذا النهج يهدف إلى تنمية جيل واعٍ يتحمل مسؤولياته تجاه بناء الوطن وخدمة الأمة.

الأسئلة الشائعة حول المواد التي تتعلق بقتل الاب لولده في القانون الاردني.

حكم من يقتل ابنه في القانون الأردني هو السجن عشرون سنة، وإذا ارتكب ذلك متعمداً مع سبق الإصرار والترصد عوقب بالإعدام.
نعم يلزم الأب بدفع دية في ابنه الذي قتله، حيث تدفع الدية هنا للأم والإخوة إلا إذا عفوا وسامحوا.
يترتب على قتل الأب لابنه حكم القتل القصد أو القتل العمد حسب ظروف ارتكاب الجريمة، حيث أنها تعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.
نعم يقتص من الأب إذا قتل ابنه، حيث يحاكم من قتل ابنه بالسجن عشرين سنة إذا كان القتل قصداً، وإذا ارتكب ذلك متعمداً مع سبق الإصرار والترصد عوقب بالإعدام.

إلى هنا يكون ختام حديثنا عن المواد التي تتعلق بقتل الأب لولده في القانون الاردني.

ولأي استشارة لا تترددوا في التواصل مع خيرة المحامين من مكتب فرسان الحق للمحاماة والاستشارات القانونية أونلاين من خلال أيقونة واتساب على الشاشة.

لقراءة المزيد تابع جريمة القتل العمد في الأردن، واطلع على عقوبة القتل العمد في القانون الاردني، وعقوبة القتل اثناء المشاجرة في الأردن، وتعرف على الدية في القتل الخطأ في الأردن، واحصل على رقم محامي للاستشاره في الأردن.


المصادر.

  • دار الافتاء.
  • وزارة العدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لديك استشارة قانونية؟
تواصل مع محامي